عن دار ستي وسيدي

رحلت سميحة قبل 14 عامًا ومازال أخي الأكبر يزور قبرها إلى اليوم، قبرها الذي طلبت أن يكون على حافة المقبرة حتى لا يضيق صدرها إذا كانت في الوسط بين آلاف الموتى، هذه فلسفتها مع الموت فكيف كانت فلسفتها مع الحياة ؟

سِتي .. سميحة، هو اسم جدتي لأبي، وهي السيدة المعروفة بقوة عزيمتها على مواجهة الحياة، الحاجة أم رياض علم من أعلام مخيم جباليا، ربّت أولادها وبناتها على حتمية المواجهة مع الحياة رغم ما سيواجهونه من تعقيدات، لها من الأولاد ثلاث أصغرهم والدي ومن البنات سبعة سمّت إحداهنعمادلأنها كانت تحب أن يكون لها ولدًا يحمل نفس الإسم، تزوجوا جميعهم فأنجبوا الكثير ممن يترحمون عليها مع مرور الزمن، متوزعين على خارطة غزة من شمالها حتى جنوبها. متابعة القراءة “عن دار ستي وسيدي”